عضات القطط قد تكون بنفس خطورة عضات الكلاب

يعتقد البعض أن عضات القطط ليست خطيرة، فهذة الكائنات اللطيفة لا يمكن أن تكون مؤذية؛ لكن واقع الأمر أن عضات القطط قد تسبب لك التهابات خطيرة خاصةً إن كانت العضة في يدك.

وتؤكد البحوث العلمية الجديدة أنه على الرغم من أن القطط تحوي جراثيم أقل من الموجودة في فم الكلاب إلا أن أسنانهم العميقة تستطيع حقن البكتيريا لعمق شديد داخل الجلد مما يجعل من الصعب علاجها ويزيد من خطورة العدوى البكتيرية لأقصى جد.



وفي دراسة للعالم برايان كارلسن جراح التجميل العالمي ثبُت أن أسنان القطط حادة بما يكفي لزرع البكتيريا في أوتار الإنسان وعضلاته.

وأضافت الدراسة أنه يمكن لمجرد علامة عضة عادية أن تسبب مشكلة حقيقية لأن البكتيريا تدخل في غمد الوتر أو في المفصل حيث تنمو دون أن يستطيع الجهاز المناعي للإنسان التغلب عليها.

درس الباحثون ما يقرب من 200 حالة عضة من القطط وقعت بين عامي 2009 و 2011. المرضى المشاركين في الدراسة كانوا جميعاً تعرضو للعض فى اليد. كان متوسط أعمار المشاركين 49 سنة ، و 69% من المشاركين في الدراسة نساء. كان متوسط الوقت بين التعرض للعض و الحصول على العلاج 27 ساعة .

وقال الباحثون أن 57% من الذين تعرضوا للعض يحتاجون للبقاء في المستشفى بينما النسبة المتبقية فانهم أخذوا العناية الطبية اللازمة و غادروا المستشفى.

وقال معدو الدراسة أن عضات القطط تحتاج أن تؤخذ على محمل الجد من قبل الأطباء. بشكل خاص عندما يكون الجلد ملتهب و متورم، فلدغات القط تبدو بسيطة جداً، ولكن كما نعلم و كما يظهر في الدراسة ويمكن أن تكون خطيرة جدا.