وفاة طفلة أمريكية بسبب إجبارها على تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية | الدواء العربي

وفاة طفلة أمريكية بسبب إجبارها على تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية

كانت بداية عام 2012 غير طبيعية بالنسبة للطفله الامريكية اليكسا التي تبلغ من العمر 5 سنوات. فبينما كل فتيات العالم ينتظرن بابا نويل ومعه الهديه كانت اليكسا علي سرير احدى المستشفيات الأمريكية تنتظر الموت؛ اليكسا كانت غير قادره علي الحركه وتعاني من تليف في الدماغ.

قال المسؤل عن التحقيق في حالة اليكسا أنه بعد المعاينه المبدأية تبين أن الطفلة أُجبرت علي تناول كميه كبيرة من المشروبات الغازية كنوع من العقاب.

وأثبت التقرير النهائي لتشريح جثة الفتاة بعد موتها أن مجموع ماتناولته كان 4.5 لتر من الكولا مع كميات أخرى من المياه لمده ساعتين. وكان هذا كافياً لجعلها تُصاب بتليف دماغي وتموت بعدها بخمسة أيام.


سبب الوفاه كما وضحنا كان بتناول المشروبات الغازية ولكن كيف؛ وما هي الآلية التي تعمل بها المشروبات الغازية في الجسد لدرجة التسبب في مقتل إنسان ؟


أثبتت الدراسات أن تناول كميه كبيرة من الكولا تجعل الدم مخففاً بدرجة كبيرة؛ ثم ينتقل إلى باقي اعضاء الجسم, هذة الأعضاء منها ما هو قادر علي تحمل الدم المخفف عن طريق تمدد الأوعية الدموية به لتستطيع استيعاب الزيادة في كميات الدم.

وفاة طفلة أمريكية بسبب إجبارها على تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية- الدواء العربي

لكن دماغ الانسان لايقدر علي فعل ذلك، فوصل الدم المخفف إلى الجمجمه التي لا يمكن أن تنتفخ مما وضع اليكسا في حاله فقدان للوعي وحدث عدم وصول دعم دموي لخلايا المخ لدي الطفله ليحدث لها تليف دماغي وتموت بعد 5 ايام من الوصول للمستشفي.

اليكسا لها 5 إخوة يُحتجزون الآن في دار للرعايه بعد ذهاب أبويهم للمحاكمة بتهمة القتل العمد والإهمال الجسيم.

جدير بالذكر أنه في الولايات المتحدة الأمريكية فقط يموت 1500 طفل سنوياً بسبب سوء معاملتهم من قبل الناضجين؛ 87% منهم بسبب سوء معاملة الوالدين مما حدا بوزارة الصحة الأمريكية أن تصدر بياناً تحذيرياً تذكر فيه الشعب الأمريكي أنه ما بين أربعة إلى خمسة أطفال يموتون يومياً بسبب سوء المعاملة.

وفي عام 2005 كانت هناك حادثة مشابهة لفتاة أمريكية اسمها ساندرا تبلغ من العمر 4 سنوات في ولاية يوتا (Utah) الأمريكية  توفيت بعد أن أجبروها على شرب أربعة لترات من الماء، وأُدين والديها بتهمة القتل.


ويتحدث محقق الولايه عن مشهد قتل الطفله ساندرا من قبل والديها فيقول أن الطفلة تم تكتيف يديها من الخلف ووضع المياه أمامها وإجبارها على الشرب.

وبهذا تكون الولايات المتحدة هي الدولة التي لديها اسوأ سجل من الاعتداء على الأطفال في العالم المتحضر. فعدد الأطفال الذين يُقتلون في الولايات المتحدة الأمريكية سنوياً أكبر من عدد الجنود الأمريكيين الذين يموتون في العراق وأفغانستان بما يعادل الضِعف.