المنطقة المسئولة عن الحب موجودة في الجزء الأمامي من المخ [دراسة علمية]

الحب هو حالة مستمرة من الإنجذاب والشوق تجاه طرف آخر لهدف غير معلوم، بينما الشهوة أو الرغبة الجنسية هي حالة قصيرة المدى من الرغبة في التواصل الجنسي قصير المدى وهادف للمتعة.

وفي دراسة سيكولوجية جديدة، ثبت أن الأشخاص يتخذون عادةً قرارات سريعة عندما يتعلق الأمر بالشهوة الجنسية، لكن عندما يتعلق الأمر بالحب فإن قرارتهم تكون بطيئة وتميل إلى التريث وأحياناً التردد.

المنطقة المسئولة عن الحب في الدماغ موجودة في الجزء الأمامي- الدماغ

وفي نتائج الدراسة المنشورة بمجلة اتجاهات علم الأعصاب (Trends of Neurology) المعنية بالدراسات العصبية والسيكولوجية؛ ثبت للعلماء أن تضرر الجزء الأمامي من الدماغ يؤدي بالإنسان إلى نقص في معدل سرعة تجاوبه مع الحب. وبإجراء مسح مغناطيسي للدماغ تبين أن الجزء الأمامي هذا هو المسئول عن قرارات الحب والعواطف المجردة، بينما الجزء الخلفي مسئول عن الشهوة والقرارات الجنسية السريعة والشعور بالإثارة.

وقد تمت التجارب عن طريق عرض مجموعة من الصور لفتيات جميلات على الشخص محل الدراسة، ثم سؤاله عن مدى شعوره بالإنجذاب العاطفي أو الجنسي، وثبت أن الأشخاص الذين يعانون من تلف ما في الجزء الأمامي من دماغهم يعطون استجابات بطيئة جداً عند السؤال عن الحب، بينما يعطون إستجابات سريعة عند السؤال عن الرغبة الجنسية، ويحدث العكس في الأشخاص المصابين بتلف في الجزء الخلفي من الدماغ.