مكونات لبن الأم تختلف باختلاف جنس المولود [دراسة علمية]

في دراسة علمية أجراها الباحثون بجامعة هارفارد على أقرب أقرباء الإنسان من فصيلة الثدييات العليا (أي القرود) ثبت أن مكونات حليب الأم يختلف باختلاف جنس المولود، وهو ما يترك آثاراً مباشرة على طريقة فهمنا لحليب الثدي البشري بشكل مباشر.
مكونات لبن الأم تختلف باختلاف جنس المولود [دراسة علمية] الدواء العربي

وقال كاتي هيند (Katie Hinde) الأستاذ بقسم تطور الانسان فى جامعة هارفارد أن الذكور والاناث يستجيبون استجابة مختلفة لهرمون الكورتيزول (cortisol) الموجود في لبن الأم، وهناك أدلة على أن الأمهات تنتج وصفات بيولوجية مختلفة من الحليب للابناء والبنات وحجم هذا التأثير يختلف باختلاف نوع الجنين .

على سبيل المثال كميه الكالسيوم فى حليب الثدي أعلى بالنسبة للإناث من الذكور.

وكانت دراسات سابقة قد بحثت في الاختلافات في حليب الثدي البشري على أساس جنس الطفل، وركز الباحثون على مكونات الحليب و تركيزات هذة المكونات مثل كمية الدهون والبروتين والسكر و الكالسيوم وغيرها .

وأضافت الدراسة الحديثة تلك أنه لا يوجد اختلافات ملحوظة في كمية الحليب التي يفرزها ثديي الأم عند ولادة التوائم المختلطة. وفي ما له صلة نسبية بالأمر أثبتت بعض الدراسات التي أُجريت على مليون ونصف المليون بقرة ثبت أن البقرة التي تلد أنثى تنتج كميات أكبر من اللبن عن البقرة التي تلد ذكراً، يبدو أن بعض العلماء مهووسون بلبن الأم في كل المخلوقات !