الإقلاع عن التدخين يسبب تحسن في الحالة المزاجية [دراسة علمية]

إذا أقلعت عن التدخين ستحمي جسمك من أمراض القلب والضغط وسرطان الرئة والمشاكل التنفسية، هذة حقيقة، لكن البعض يرد عليها بأنه إذا أقلعن عن التدخين ستنخفض الحالة المزاجية لديك وتنطفئ الشهوة التي كنت تشعر بها عندما تدخن السجائر وتصبح متوتراً, لدينا دراسة علمية جديدة تقول أن هذا صحيح وأن التوقف عن التدخين سيساعد على تحسين حالتك المزاجية، ليست لديك حجة الآن.

الإقلاع عن التدخين يسبب تحسن في الحالة المزاجية [دراسة علمية] الدواء العربي

تلك الدراسة قد تغير من استراتيجية الأطباء النفسيين في علاج الإكتئاب أو إدمان المشروبات الكحولية لأنهم سابقا كانوا يتركون للمريض لو كان مدخنا للسجائر؛ يتركون له حرية التدخين ولاينصحونه بالاقلاع أملاً أن تسبب السجائر رفع الحالة المزاجية للمريض.

ولكن بعد هذه الدراسة التي نفذتها مجلة الطب النفسي (the journal Psychological Medicine) تبين أن فقط 29% من الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين عانوا من انخفاض في الحالة المزاجية بينما 42% من الذين أستمروا في التدخين عانوا من انخفاض في الحلة المزاجية؛ أي أن التوقف عن التدخين يقلل من معدلات الإصابة بالإكتئاب والتوتر.

وبالتالي ستكون أول نصيحة للمريض من طبيبه النفسي هي الاقلاع عن التدخين لكي تتحسن حالته المزاجية.