علماء أمريكيون يطورون تقنية جديدة ستجعل قلبك ينبض للأبد

سيظل قلبك ينبض للأبد، هذا ما يعدك به باحثون من جامعة إلينوي وجامعة نيويورك استطاعوا فصل قلب أرنب ووضعه في غشاء صناعي وجعله ينبض بانتظام، ويتوقعون أن تصبح هذة التقنية متاحة للبشر بعد دراسات وتجارب قد تستمر عقد ونصف.

- تعتمد التقنية على وضع القلب في غشاء صناعي مجهز بحيث يشابه إلى حد كبير الغشاء الطبيعي المحيط بالقلب (pericardium ) لكن بمميزات طبية عالية المستوى، حيث يستطيع هذا الغشاء ضخ منشطات في القلب حال التعرض لسكتة قلبية أو فشل قلبي، وهو مجهز بحيث يلائم القلب تماماً. ويحتوي على أجهزة يمكنها أن تستشعر التغيرات في أنشطة القلب وتتعامل معها بكفاءة عالية.


خطوات التجارب :

- التجربة تمت على أرنب تجارب وأثبتت نجاحاً عالياً
- في البدء تم إجراء مسح ثلاثي الأبعاد لقلب الأرنب حيَّاَ باستخدام كمبيوتر عالي التقنية مجهز لهذا الغرض.
- ثم قام العلماء بتنفيذ مخطط لشكل القلب وإدخاله على طابعة ثلاثية الأبعاد.
- قامت الطابعة بتنفيذ نموذج مقولب (Molded model) لشكل الغشاء المطلوب تنفيذه لاحتواء القلب.
- تم إخراج القلب من الأرنب ووضعه في الغشاء الصناعي الذي احتواه بدقة فائقة.

هذا الفيديو يوضح عمل القلب خارج جسد الأرنب بكفاءة عالية :





التطبيقات العملية :

من أهم تطبيقات هذة التقنية العلمية استخدامها في تحسين كفاءة عمل القلب البشري، فالغلاف الصناعي الذي ابتكره العلماء سيعمل ـ حال إمكانية تركيبه على قلب بشري فاعل ـ على التنبؤ بالتغيرات في عمل القلب والتعامل معها مما سيقلل جداً من إمكانية حدوث الجلطات والسكتات القلبية وفشل عضلة القلب وغيرها من المشكلات التي تودي بحياة ملايين البشر سنوياً. إنه فعلاً العلم في خدمة البشرية

موضوع شديد الإرتباط : حقيقة اكتشاف القوات المسلحة