طابعة ثلاثية الأبعاد تعيد تشكيل الوجه

التقدم العلمي في مجال الطب يبدو لا نهائياً، حتى أن التعرض لحادث دراجة نارية مروع لم يعد نهاية وجهك الجميل .. فقد استطاع رجل إنجليزي أن يحصل على وجه جديد عن طريق سلسلة من عمليات إعادة تشييد (ترميم) أنسجة الوجه بعد تعرضه لحادث دراجة نارية.

العمليات الجراحية تمت لإعادة تشكيل الوجه بناءاً على تصوير دقيق من طابعة حيوية ثلاثية الأبعاد (3D Bioprinter) واضطر الأطباء لتعديل عظام الجمجمة وكسر أجزاء من عظام الخد لترميم الوجه من جديد حتى يعود لحالته الأصلية قبل الحادث.

إنه المستقبل الطبي الرائع الذي ينتظره العالم بلهفة، متى تصبح تلك الفتوحات الطبية متاحة في كل مستشفيات العالم سيستطيع الكثيرون أن يتخلصوا من الآثار المروعة للحوادث التي تشوه أشكالهم، وحياتهم.


طابعة ثلاثية الأبعاد تعيد تشكيل الوجه
قبل وبعد ترميم الوجه باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد