هل سنقول وداعا لأقراص الأيدز؟ علاج جيني جديد للتحكم وعلاج مرض الايدز


في مرحلة أولي للتخلي عن العلاج التقليدي لمرض الأيدز (نقص المناعة المكتسبة) عن طريق الاقراص,أعلن الباحثون التوصل إلي علاج جيني جديد للتحكم بمرض الأيدز عن طريق T-cells وهي أحد خلايا كرات الدم البيضاء المسئولة عن مناعة الجسم البشري.

وللعلم مريض الايدز لاتستطيع خلاياه القضاء علي مرض الأيدز ويصبح الفيروس مقاوم لهذا الخلايا ولايتأثر بها بتاتا.

البحث يعتمد فقط علي 12 مريضا وبرغم العديد القليل للوصول إلي نتائج لكن العلماء عندهم تفاؤل كبير للغاية.

العلاج يتم عن طريق إزالة البروتين المسئول عن دخول فيروس الإيدز إلي الخلية ويسمي CCR5 وبعد ذلك يتم إرجاع الT-cells مرة اخري إلي المريض.
بعد إرجاعها للمريض تتكاثر هذه الخلايا وبدأ التحسن مع توقف المرضي عن علاج الأقراص.

إعتبر العلماء المشاركين في الدراسة هذه النتائج مدهشة للغاية وتمثل مستقبل علاج الايدز أحد الأمراض التي لم نستطع القضاء عليها حتي الان ولكن مازالت الدراسات جارية لتشمل عدد اكبر من المرضي.

هل هذه الطريقة امنة؟

في البداية كان بعد حقن الجسم بالخلايا بعد إزالة البروتين يتم الشعور بحرارة مرتفعة ورعشة بالجسم وألم بالمفاصل ولكن الان توصلوا لطريقة لاتسبب ذلك.

كيف توصل العلماء إلي معرفة وظيفة بروتين CCR5?

في عام 2007 راي براون المريض بالايدز وكان يعاني من اللوكيميا وتمت إجراء عمل زرع نخاع لعلاج اللوكيميا (سرطان الدم) المتبرع كان لديه نسختين مشوهتين من هذا البروتين.
بعد العملية لم يتم شفاء سرطان الدم فقط ولكن قلت نسبة فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV virus إلي درجة انه تخلي عن علاج الأقراص بعد 6 اشهر فقط من العملية.
وذلك دفع العلماء إلي البحث أكثر في هذا المجال للوصول إلي هذا الإنجاز اليوم.