علاج البرد والإنفلونزا | الدواء العربي

علاج البرد والإنفلونزا

من الأخطاء الشائعة فكرة البحث عن علاج للإنفلونزا ونزلات البرد، ذالك ان الإنفلونزا نفسها ليس لها علاج نهائي، لكن لأن الإنفلونزا الموسمية ونزلات البرد العادية (Common cold) ليس لها علاج نهائي وإنما العلاج لأعراض الإنفلونزا والبرد، وعادةً ما تستمر الإصابة بالإنفلونزا من يومين إلى خمسة أيام ويصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة بينما الإصابة بالبرد تكون أقل في الاعراض.


أولاً : الراحة.

فيروس الإنفلونزا ونزلات البرد يسبب عموماً شعور بالإرهاق وعدم الإرتياح، لذالك على المريض أن يلجأ للراحة حتى لا تزيد الأعراض.

ثانياً : استخدام عقاقير وأدوية علاج الإنفلونزا ونزلات البرد.

هناك عدة عقاقير يمكنك أن تختار واحد فقط من بينها لعلاج الإنفلونزا، وعموماً فإن الفروق الفارماكولوجية بينهم ضئيلة وجرعة أي عقار منهم هي 3 أقراص يومياً بمعدل قرص كل 8 ساعات.





احتياطات : معظم أدوية الإنفلونزا كاتيجوري C ممنوعة على الحوامل، كما أن الأفراط في تناولها قد يسبب تسمم الباراسيتامول لذالك لا تتناول أكثر من 6 أقراص يومياً بأي حال.

ثالثاً : العلاجات المساعدة.

التغيير في عادات الطعام والروتين اليومي أثناء الإصابة بالبرد يساعد كثيراً في تسريع الشفاء، تناول المشروبات الدافئة والإبتعاد عن المشروبات الباردة والحرص على تدفئة الجو والإكثار من السوائل في النظام الغذائي وتناول مشروبات معينة مثل الزنجبيل والقرفة يفيد كثيراً في تخطي الإصابة بالبرد والإنفلونزا.

ويجدر الذكر هنا أن فيتامين سي الذي يساعد في تخطي أعراض الإنفلونزا يتواجد في فاكهة الجوافة بنسبة أكثر من وجوده في أي فاكهة أخرى، لذالك فإن عصير الجوافة مفيد جداً لمرضى نزلات البرد والإنفلونزا.