المغص الكلوي: أسباب وأعراض وعلاج | الدواء العربي

المغص الكلوي: أسباب وأعراض وعلاج

لا شك أن المغص الكلوي من أشد أنواع الآلام المزعجة التي إن بدأت عملها في جسم الإنسان قد تسبب ضيقاً شديداً وربما تغيير في أسلوب حياة المريض بقية حياته، سنحاول هنا توضيح أسباب وأعراض وطرق علاج المغص الكلوي بشكل مبسط.

أولاً هناك نوعين من الآلام يمكن أن تشعر بهما في منطقة الكلية، الأول هو "الألم الكلوي" وهو ألم بسيط وغير متكرر في منطقة الحوض والجوانب تشعر بهما نتيجة حدث طاريء مثل امتلاء المثانة بالبول وعدم تفريغها مثلاً، والثاني هو "المغص الكلوي" وهو الذي سنتناوله في هذا المقال.

أسباب المغص الكلوي:


1- حصوات المثانة او الحالب أو الكليتين، أو أي تضرر صحي في هذة المناطق مثل أورام الكليتين أو الفشل الكلوي أو قصور وظائف الكلى
2- التهاب في الكليتين أو حدوث تجلط في الوريد الكلوي يؤدي لتجمع الدم (Renal vein thrombosis)
3- زيادة نسبة الأملاح في البول نتيجة سوء النظام الغذائي أو قصور وظائف الكلى

مقال مهم: معلومات عن حصوات الكلىhttp://goo.gl/39TrnN


أعراض المغص الكلوي:


تأتي حالة المغص الكلوي على شكل نوبات تبدأ بانقباض في الجوانب ثم تصبح آلام مبرحة في منطقة الحوض وربما يمتد أثرها إلى الجهاز البولي بأكمله، ويزيد معدل التبول (Frequent urination) ويصبح مؤلماً كما قد تنزل قطرات دم مع البول.

الأطعمة التي تزيد من حدوث المغص الكلوي:


النظام الغذائي للمريض يلعب دوراً مهماً في تنظيم وتقليل عدد مرات حدوث المغص الكلوي، فإذا كان المغص ناتج عن الإصابة بحصوات في الكلى أو الحالب فإن أكل الأطعمة المحتوية على أوكسالات (المادة التي تكون الحصوات ـ Oxalate) يزيد من احتمالية الإصابة بالمغص الكلوي، ومن هذة الأطعمة التي يجب تجنبها: المانجا والفراولة والملفوف (أي الكرنب). وكذالك الأمر لو كانت الحصوات ناتجة عن تجمع حمض البوليك فإن أكل الأطعمة التي تسبب زيادة تجمع هذا الحمض قد يعرضك لمغص كلوي ومن هذة الأطعمة التي يجب تجنبها: البيض والشيكولاتة.

علاج المغص الكلوي:

يجب العرض على طبيب متخصص في المسالك البولية والكليتين لمتابعة الحالة ووصف العلاج المناسب، لكن في الحالات الطارئة يمكن إعطاء حقنة سبازموفين مسكن لتخفيف الألم مباشرةً.

ملحوظة هامة: حقن سبازموفين لعلاج المغص الكلوي غير آمن للحوامل.

سعر سبازموفين حقن في مصر: 4.5 جنيه للعلبة التي تحتوي على ثلاث أمبولات.

كيفية التفريق بين المغص الكلوي وآلام الزايدة:


قد يشعر المريض بمغص في منطقة البطن ولا يستطيع التحديد هل هو مغص كلوي أم التهاب في الزايدة الدودية، ويمكن إجراء اختبار بسيط عن طريق الضغط بشكل بسيط على بطن المريض من الناحية اليمنى (مكان الألم) ولو زاد الألم بشكل رهيب يجب نقله للمستشفى فوراً لإجراء جراحة إزالة الزايدة، ولا تعطي حقنة سبازموفين لمريض الزايدة الدودية.