فيروس الإيدز يزيد ضعفاً كل يوم [دراسة علمية] ! | الدواء العربي

فيروس الإيدز يزيد ضعفاً كل يوم [دراسة علمية] !

في العادة تتطور الفيروسات لتمنح نفسها قدرة أكبر على التكيف مع البيئة المحيطة والتغلب على عوامل العلاج، يعتقد الكثيرون أن الفيروس يصبح أشد عنفاً كلما تطور، لكن هذة ليست قاعدة. فقد أثبتت دراسات علمية حديثة قامت بها باحثون في الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة( journal Proceedings of the National Academy of Sciences)، ونشرت النتائج بمجلتها، أثبتت أن فيروس الإيدز يتطور للأضعف وتقل فعاليته كلما مر بتغيرات جينية Mutations. على مر العقود تطور فيروس الإيدز لتصبح قدرته على غزو الجسم والانتشار بداخله أقل مما كانت عند بدء ظهوره، وبالتالي أصبح أقل مقاومةً للعلاجات والأمصال، وهو ما يبشر باقتراب وشيك للقضاء عليه نهائياً.

نتائج الدراسة تبشر بأمرين هامين جداً؛ أولاً بما أن الفيروس يصبح أضعف تدريجياً فإن معدل انتشاره سوف يصبح أقل في المستقبل مما هو عليه الآن، وثانياً هو أن حالات المرضى الذين سيصابون بالإيدز الضعيف سوف يمكنهم تلقي علاج ربما يكون ناجعاً.

عادةً ما يطور الفيروس نفسه لكي يصبح أكثر انتشاراً، لكن ليس قاتلاً، فإذا أصبح الفيروس قاتلاً بشكل مباشر وفوري فإنه يتوقف عن الانتشار، لأن العائل الذي يحمل الفيروس، أي الشخص المريض، يموت، وبالتالي وفي إطار استراتيجة البقاء التي تنتهجها الفيروسات فقد طورت أنفسها بحيث تقلل تدريجياً من قدرتها على القتل، هذا تقريباً ما يحدث مع فيروس الإيدز الذي يمر دائماً بحالات تحول جيني تجعله أقل قدرةً على قتل المريض.

وقد جاءت نتيجة الأبحاث التي أجريت على تطور فيروس الإيدز مبشرة جداً، فعلى مدار سنوات قصيرة (عقود قليلة) تطور الفيروس تطوراً ملحوظاً ليصبح أضعف مما كان عليه عند بدء انتشاره بين البشر.

أنا مندهش جداً، لم نتصور أن يكون الضعف التدريجي لفيروس الإيدز واضحاً لهذة الدرجة في فترة زمنية قصيرة، الفيروس يصبح أكثر ضعفاً مع الوقت في البلدان التي ينتشر فيها بشكل وبائي.                                                               فيليب جولدر, أستاذ بجامعة أكسفورد ورئيس الفريق البحثي القائم على الدراسة


اقرأ أيضاً: